بعضنا يتعلق كثيرا بسيارته الى درجة الهوس، فتجدنا نتعلق بعرباتنا كأنها قطعة منا آخذين بعين الإعتبار الذكريات و اللحضات اللي عشناها مع و من خلال تلك السيارة ( او لأننا ببساطة لا نملك تكاليف تغيرها ) فتعيش معنا سياراتنا سنين طويلة ان لم تكن ابد الدهر ( فكر قليلا في سيارة جدك .. وصلت الفكرة !) , و من منا لم يسمع هته الجملة الشهيرة ” سيارتنا اكبر منك عمرا ” .. الحفاض على الذكريات الجميلة  و الوفاء لمقتنياتك و الإخلاص لها امر جمل.. و لكن ليس حينما يتعلق الأمر بالحديد و المطاط و الميكانيك و خاصة حين يتعلق الأمر بحياتك و حياة بقية مستعملي الطريق ..

كغيرها من الآلات الكهربائية و الميكانيكية، للسيارة عمر إفتراضي ( صدق او لا تصدق ) تحدده الشركة المصنعة بعده تبدأ السيارة في السير للوراء ( تعبير مجازي ! ) و تبدأ بعدها المشاكل و لن تكون سيارتك كما عهدتها، مهما قمت بالعناية بها ( مع انه امر جيد و يجب القيام به ) و هنا نصل لنقطة الا عودة .. حينها انت امام خيارين لا ثالث لهما ( في الحقيقة لهما ثالث لكن لن يعجبكم ) اولهما ان تغير السيارة و تستبدلها بواحدة جديدة أو بأن تقوم بعمل تغير جذري و صيانة شاملة ( و يجب الإشارة هنا ان التكاليف ستكون متشابهة في الحلين ). و لكن السؤال الذي يضل يطرح نفسه . كيف اعرف ان سيارتي تعدت عمرها الإفتراضي و حان وقت التغير و التجديد ؟ حسنا الجواب موجود و سهل و عملي , لذا ننصحك بقراءة بقية المقال حيث سنمدك بالنصائح و نخبرك بعلامات ستطرأ على سيارتك هي التي ستدق ناقوس التغير..

كجسد بشري، سياراتك تعطيك علامات ‘مرض’ تكون بمثابة اعراض. جمعنا لكم اهم هاته العلامات لعل ابرزها ما ستقرأه تاليا:

اولا و اكثر العلامات شيوعا ووضوحا هو صوت المحرك، في تلك المرحلة يبدأ صوة محرك سيارتك بالتغير فيصير مزعجا و عاليا بعض الشيء و قد يصاحبه بعض الأحيان صوت شقشقة و ارتجاج

سياراتك بدأت تستهلك اكثر وقود من المعتاد , تلك علامة اخرى مهمة اكثر مما تتخيل ، فزيادة استهلاك الوقود دليل على عطب او على الأقل تراجع في عمل مجموعة من الأنظمة من العادم وصولا للمحك , لذا لا تستهن بهذا العارض  و لا ترجع الأمر لزيادة اسعار للمحروقات

اداء السيارة ليس كالمعتاد , تحس انك لست تسيطر عليها كالمعتاد , جميع السيارات تتجاوزك في الطريق السريع و عندما تنعطف تحس بصعوبة الإنعطاف و مغير السرعات لا يستجيب سريعا ، المفرامل اليدوية  فقدت قدرتها على الفرملة ( حين تضطر لوضع حجر تحت العجلة الخلفية في الأماكن المنحدر ) كلها علامات تنذر ببداية النهاية

راقب دوما لوحت العدادات امامك ، اي ضوء يشتعل غير مألوف بالنسبة لك هو اشارة على وجود خطب ما بالسيارة, اشتعال العديد منها احد العلامات التي تحدثنا عنها ( منطقي )

الشكل الخارجي و الداخلي للسيارة صار متداعي و ‘ مترهل”

زياراتك للميكانيكي صارت دورية و متكررة

احساسك كسائق بضرورة التغير (حسنا ليست معلومة علمية . و لكنها صحيحة و انت تعرف ذلك)

كل ما سبق و ذكر علامات تعلمك بقرب التغير . لا تتجاهلها مهما كانت سيارتك عزيزة عليك ,ففي الأخير لن تكون أعز عليك من سلامتك و سلامة عائلتك و بقية الناس . لا تعلم قد تعجبك سيارتك الجديدة ( او المتجددة ) فكما يقال الحياة تبدأ عندما تخرج من منطقة الراحة خاصتك .